الاخبار
24 أيلول 2021
كلمة وزير الطاقة والمياه د. وليد فياض ممثلاً فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في فعاليات "الحوار عالي المستوى حول الطاقة"

مثّل وزير الطاقة والمياه د. وليد فياض فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في فعاليات "الحوار عالي المستوى حول الطاقة" والذي استضافته الهيئة العامة للأمم المتحدة يوم الجمعة 24 ايلول 2021.

ضم الحوار مداخلات من عدد كبير من رؤساء الدول والحكومات ووزراء الطاقة من مختلف دول العالم.

تمحورت المداخلات  حول اهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ولا سيما الهدف السابع المتعلق ب"تأمين طاقة نظيفة وبأسعار مقبولة للجميع بحلول عام 2030".

وكانت مداخلة للوزير فياض عبر تقنية "زوم"  توجه فيها الى المجتمع الدولي وعبّر خلالها عن "التزام الدولة اللبنانية بتطوير سوق الطاقات المتجددة وصولا" الى تحقيق هدف 30% طاقة متجددة بحلول عام 2030 وذلك استنادا" الى تقرير "الوكالة الدولية للطاقة المتجددة".

ويذكر ان وزارة الطاقة والمياه قد قامت بتقديم تقرير Energy Compact الى امانة سر الامم المتحدة قبيل انعقاد الحوار، ليكون لبنان بين اول احدى عشر دولة من العالم قامت بتقديم تقرير Energy Compact. ويعتبر هذا التقرير مرجعية اساسية يمكن الاتكال عليها من قبل المؤسسات الدولية والجهات المانحة لمساعدة الدول النامية في تحقيق اهدافها المعلنة في مجال الطاقة المتجددة.

واكد الوزير  فياض خلال القاء كلمته  "مدى اهمية الطاقة المتجددة في لبنان لإيجاد الحلول لمشاكل قطاع الطاقة، معتبرا" انه من اولويات وزارة الطاقة والمياه تطوير مشاريع الطاقة المتجددة بقدرة قد تزيد عن 4000 ميغاوات من مشاريع طاقة الرياح والطاقة الشمسية" مشيراً ان "النجاح في تحويل هذه المشاريع الى حقيقة لا يمكن ان يحصل الا من خلال شراكة جدية بين القطاعين العام والخاص في لبنان وبالشراكة مع اصدقاء لبنان حول العالم".

وفيما عدّد الوزير فياض بعض الانجازات التي تحققت في لبنان خلال السنوات الماضية، لا سيما التطور الكبير في سوق تسخين المياه على الطاقة الشمسية وانتاج الكهرباء من أنظمة الطاقة الشمسية الموزعة؛ اعتبر ان "أمام العالم تحدّيات كبيرة خلال السنوات العشر القادمة للنجاح في محاربة ظاهرة التغيّر المناخي" مشددا" على "ضرورة ان يقوم لبنان بتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة على نطاق واسع للوصول الى الأهداف  المرجوة وخلق مستقبل زاهر نفخر به امام الاجيال القادمة".